Book info

La Ciudad De Los Prodigios (1987)

La ciudad de los prodigios (1987)
Rating
3.89 of 5 Votes: 1
languge
English
publisher
círculo de lectores
Rate book
La Ciudad De Los Prodigios (1987)
La Ciudad De Los Prodigios (1987)

About book: Una buena novela. Cuenta una amena historia, donde Onofre es el principal protagonista, y su ambición desmedida. Mendoza lo escribe con un estilo particular. El hilo conductor son las aventuras y ascensión económicamente y socialmente de este personaje extraordinario.A partir de este argumento inicial surgen varias subtramas. Cualquier palabra o pensamiento puede ser el “resorte” para dejar la historia central, y el autor narra las más variadas digresiones .La más recurrente y principal, que llega a ser un personaje más en la novela, es Barcelona. Hace un gran recorrido histórico, social, político y anecdótico. Luego hay un gran repertorio de personajes secundarios, desde los más extravagantes y surrealistas hasta personajes históricos, y numerosas anécdotas de todo tipo. Y casi siempre narrado con gran humor, sin olvidar el rigor histórico con su dramatismo.La parte que más me ha gustado es la 1ª mitad, especialmente cuando Onofre se instala en la pensión con los peculiares personajes que lo habitan (me ha recordado a Pérez Galdós), su descubrimiento de la ciudad y las argucias y tretas que tiene que hacer por sobrevivir.La única pega que le pongo, es que algunas de estas tramas secundarias o divagaciones pueden ser excesivas. La mayoría son excelentes y fascinantes, con algún toque fantástico, surrealista o absurdo. Da a conocer personajes y hechos atractivos, pero hay otras que ralentizan y lastran la historia dando importancia a anécdotas pesadas y tediosas. Por fortuna son pocas las veces.Novela recomendable con momentos divertidos, de aventura y con datos históricos.

رواية رائعة لكن طويلة اوى و فيه اجزاء سرد تاريخى بعضها بحس كأنه بينفصل عن الرواية فى سرد تاريخى بحت بيبقى ممل فى الغالبلكن الاجزاء التاريخية اللى اتدمجت كويس مع الرواية و اخذت اسلوب الحكى زى القلعة سيئة السمعة كانت كويسةهى رواية فيها كثير من اللى بيحصل فى بلادنا حالياثورات غير مكتملة انقلابات بؤس مرض انعدام أمن فيها بنعرفحكاية " القلعة سيئة السمعة " و المتمردين معنى السلام للجنرالات " قطع رقاب نصف البشر"العامة " لحم سجن " .. و الرصاص صنع من أجل الشعب !عندما رفض النظام التغيير .. لجأ " الفوضويون " إلى العنف عندما يتشابه الطغاة .. ديكتاتور أسبانيا عن المظاهرات : اتركوا الشعب يستمتع !نفس كلام مبارك فعلا الطغاة كلهم نسخة واحدة عرضى للرواية فى محيطhttp://moheet.com/news/newdetails/740...
1
353
download or read online
Reviews
Asma awadh
دائماً ماتستهويني تلك القصص عن المدن نشأتها ازدهارها المحن التي حلت بها ,تلك الأمور التي تتضح جلية على وجوه وطباع من عاشوا فيها فأصبحوا لاشعورياً يتلبسون بثوبها وطريقة عيشها في هذه الحياة.اونفري بوفيلا شاب قدم الى برشلونة المقفرة الخالية ورحل منها وهي مزدهرة و عامرة فباختصار برشلونة هي اونفري و اونفري هو برشلونة.مازاد اعجابي في الرواية ايضاً هي سردها التاريخي الواقعي لتاريخ المدينة في نهاية القرن التاسع عشر,عند قدوم اونفري بوفيلا اليها,الى النصف الأول من القرن العشرين اعتقد انك بعد ان تنتهي من تلك الرواية ستتفهم كثيراً لمقولة "catalonia is not spain"
Liliana Gomes
" (...) inventaram uma pirueta similar à supracitada e ainda mais arriscada: a de colocar as asas do avião na perpendicular ao solo e fazê-lo passar assim, como quem enfia uma agulha, por entre as torres do templo expiatório da Sagrada Família (...) costumava ver-se aparecer no alto destas torres um ancião de apecto famélico e desalinhado que agitava o punho como se procurasse ingenuamente derrubar com um sopapo o avião irreverente ao mesmo tempo que cobria o piloto de impropérios. O protagonista desta cena pitoresca (que havia de inspirar anos depois uma cena parecida, actualmente já clássica, do filme King Kong) não era senão Antoni Gaudi i Cornet, à data nos últimos meses de vida (...)" pg389
mai ahmd
قرأتها بترجمة علي باشا الترجمة لم أتوقعها بهذه البساطة وبهذا الزخمالأسلوب مشوق حتى البداية والمدخل التاريخي أعجبني جداوعجبني الإنتقال في السرد والفلاش باك وذكريات طفولتهوغرقت في أزقة المدينة وفي شخصية البطل أونوفر أحاول أن أحلل هذه التركيبة العجيبة وحاولت أن أكرهه فمثل هذه الشخصية تثير الكراهية لكني لم أستطع أن أفعل لاأدري لم!!كانت لي زيارة مع العائلة منذ فترة طويلة لهذه المدينة الجميلة واالشارع الشهير الذي يلتقي فيه السياح وفناني الشوارع أتذكره جيدا لقد كان ملتقى المعتوهين وغريبي الأطوارهذه الرواية شرعت أبواب الذاكرة على مصراعيهاالشروحات التاريخية التي تخللت الرواية يبدو لي أنها ستزعج القارىء الغير مهتم قارىء رواية برشلونة يجب أن يكون مهتما بيتاريخ المنطقة لكي يستطيع صبرا
Review will shown on site after approval.
(Review will shown on site after approval)